الصفحة الرئيسية
05 يونيو 2018 ( 21196 المشاهدات )
الإعلانات

استهزؤا بها لان شكلها قبيح وليست جميلة شاهد كيف اصبحت بعد مرور السنين

تلك الطفلة التي تدعي (جيما سواير)، عانت كثيرا من الكره الشديد والانتقادات اللاذعة من أصدقائها، فقد تعرضت لحادث أليم وهي تبلغ من العمر 6 سنوات جعلها تظهر بوجه مخيف ويجعل كل من يشاهدها ينفر منها.وتعرضت للانتقادات اللاذعة حتى إن أصبحت شابة لم يتغير شيئا بل ازداد الأمر حتى أن أصدقاءها لقبوها بالزومبي، وبالفتاة الميتة، ولكن هي استطاعت أن تواجه كل هذه السخرية، والانتقادات اللاذعة، وبالفعل طيبة قلبها جعلت أحد الشباب يتقرب لها بالرغم من انه يراها قبيحة، ويعلمكم الانتقادات التي يمكن أن يتعرض له، وبالفعل شاهد النور الذي كان يملأ قلبها، ولكن الحظ لم يحالفها كثيرا لأن حبيبته السابقة قامت بشتمها، وسبها بأفظع الألفاظ، في كل مكان كانت تذهب به، حتى طال الأمر إلي أن وصل إلي مواقع التواصل الاجتماعي، وهذه كانت شرارة التحول في حياة تلك الفتاة، فتلك الفتاة من شدة الهجمات التي وجهتها لتلك الفتاة القبيحة، جعلت أحد القنوات التليفزيونية بالتسجيل معها وبالفعل بعد انتهاء المقابلة على الهواء قام أحد الأطباء بإبلاغها بأنه سيقوم بإجراء عملية جراحية لتغيير شكلها وبالفعل تم إجراء عملية جراحية لها استغرقت أكثر من 9 ساعات، وبعدها تحولت لفتاة غير التي كان يستهزئون بها، وخرجت في نفس البرنامج الذي لم يعرفها الجميع قبل أن يقدمها المذيع في البرنامج.فهذا الشاب حبها وهي قبيحة ولم يتخلي عنها، وهي واصلت واستمرت بالرغم ما عايشته، ولكن كان الحب والحظ حالفهما، وعاش سويا سعداء .

ينصح بمشاهدتها

الإعلانات

قد يعجبك ايضاً

مفاجأة سارة : سر الوقاية من مرض السرطان موجود في كل منزل! فتاة في محطة مترو تثير شك رجال الأمن.. والمفاجأة طلعت ذكر لن تصدقوا كيف حدث ذلك! علمياً : هل تعلم ماهو سبب عض الشفايف واللعب في خصلات الشعر عند المرأة ؟ - ما الغريب في هذه الصورة التي أثارت جنون مواقع التواصل الإجتماعي؟